في العمق

عندما كنا نذهب لقضاء يوم صيفي جميل علي البحر كنا نأخذ معنا الشمسية و الكراسي و كل ما قد نحتاج إليه هناك ...أول ما نبدأ بعمله هو أن نغرس عصا الشمسية بقوة في الرمال حتي تكون علي عمق كبير حتي نضع عليها الشمسية و بذلك تستمر من الصباح إلي قبيل الغروب ...و كلما غُرست العصا بقوة في الرمال سنكون في مأمن من حرارة الشمس القوة بقية النهار و فالشمسية ستقع كل خمس دقائق لا محالة ...


تللك هي القاعدة، إذا كان ما تفعله علي عمق سيكون بالتأكيد قوياً
بعث النبي علي سن أربعين عاماً بعد أن تاجر للسيدة خديجة (رضي الله عنها) و رعي الغنم و قبل ذلك سافر مع عمه و اشتغل في التجارة ... و كذلك الأنبياء كلهم (رضي الله عنهم) بعثوا علي سن الأربعين بعد أن أخذه من الحياة الخبرة و العلم الذي يؤهلهم أن يكونوا أنبياء يحملوا علي أكتافهم رسالة من ربهم تصل إلي قومهم... 


أقرأ قول الله تعالي :-
{حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }
وحين بُعث الرسول(صلي الله عليه و سلم) أخذ يبلغ الرسالة لمدة ثلاث وعشرون سنة كاملة حتي يتعمق الإيمان في النفوس و تقوي الدولة و تتشعب في البلاد و تفتح الأمصار ولا تكون في مكان واحد هو شبه الجزيرة العربية واحتاج ذلك لكل هذه السنوات فالتغيير الحقيقي يحتاج سنوات وسنوات ولا يحدث من تلقاء نفسه أو يكون وليد اللحظة ...كل عمل له قيمة أعرف جيداً أن وراءه سنوات كثيرة و جهد كبير
No great thing is created suddenly ... Epictetus
يقول العقاد (رحمه الله) لأن أقرأ كتاب واحد ثلاث مرت خير لي من أقرا ثلاث كتب ثلاث مرات لماذا ؟! ... لأن قراءة كتاب واحد لمدة ثلاث مرات يجعلك تعرف ما بين السطور في كل مرة تقرأه ستتمكن من أيجاد أشياء فاتت عليك في المرة الأولي التي قرأت فيها الكتاب - اللهم ألا إذا كان خبر أو قصة - حتي بعض القصص أو الأخبار يحتاج الانسان أن يقرأها أكثر من مرة حتي يركز علي ما يفيده من الكتاب ...
أذن قراة كتاب واحد ثلاث مرات أكثر عمقاً و فائدة من قراءة عدة كتب ستكون قراءتهم مرة واحدة سطحية و الفائدة منهم قليلة ...
قرأت مرة مقال عن أقل مدة لتتعلم لغة برمجة و كان الجواب هو لتتعلم البرمجة و تكون محترفاً فيها يجب أن تتعلم البرمجة أو أي علم أخر في مدة لا تقل عن عشر سنوات ... نعم عشر سنوات كاملة لتتعلم شئ جديد و تتمرسه ...فالعمق و دقة التفاصيل و الخبرة المكتسبة من الممارسة هي ما تصنع المبرمج العبقري و المهندس الناجح و الطبيب ذائع الصيت و "الصناعيَ الشاطر"...
 
كنت أسمع في بعض دروس اللغة الانجليزية و إذا بالمدرس يقول أن أفضل طريقة لكي تتعلم بها أن تتعمق في الدراسة و تجعل عقلك الباطن هو ما يفكر ... كان الدرس حوالي 45 دقيقة و المدرس ينصح بسماع الدرس علي الأقل لمدة أسبوع كامل كل يوم تسمعه مرة أو أكثر و كلما زاد عدد سماع الدرس كلما زادت تمكنك من اللغة ...
أستغرب جداً من الكتب التي تقول لك تعلم الانجليزية في أسبوع ...وتعلم الأنترنت في 24 ساعة و الدورات التدريبية التي تخبرك بأنك تتعلم فنون الأقناع و التأثيرعلي الناس وغير ذلك الكثير في سبعة أيام أو يقول لك أن حضور هذه المحاضرة ستغير حياتك إلي الأبد ...ستصبح بعدها إنسان جديد، ناجح ومحبوب من الجميع "و مش بعيد يقول لك هتأخد جائزة نوبل" ...
مثل هذه الدورات ليس لها أي فائدة في رأيي فقد سمعت بعض منها وحضرت بعضها أيضاً وما يحدث أنك ستنبهر بأسلوب الرجل وتشعر أنه علامة عصره وأنه أنجح إنسان في العالم و بعدها تخرج وأنت معك من الحماسة ما يهد الجبال و لكن لأنه لم يؤسس فيك منهج و يعلمك كيف تستمر وكيف سيكون تغييرك بيدك انت لا بيد غيرك و لأنه يعدك بالحلول السريعة التي لا تأتي بفائدة ولا تترك فيك الأثر ...ستفشل بالتأكيد لأن التعليم جاء بسرعة و سطحية و ما يأتي بسرعة سيذهب أيضاً بسرعة ...
بقول الشاعر واصفاً جمال اللغة العربية :-
أنا البحر في أحشائه الدر كامن ... فهل سائل الغواص عن صدفاتي
لأن اللغة العربية لا تشعر بها و لا تفهم معنايها ألا إذا كنت متعمق فيها تعرف بلاغتها و قوعدها و مفرداتها .. 
 
عمر بن الخطاب(رضي الله عنه) حفظ سورة البقرة في 12 عاماً و ابنه - عبد الله بن عمر بن الخطاب - حفظها في 8 سنوات ...لماذا ؟ لأنه تعمق في الأيات، لم يأخذها كما هي بل تدبر و تفحص و عمل فتعلم ...
 
هذا ما أقوله االتعلم بعمق و اكتساب المهارة بعمق والقراءة بعمق والعمل بعمق هو ما يجعلنا أحسن و أفضل و أنجح ..


ما يكون علي السطح هو أول ما يجرفه التيار و ما يكون في الأعماق لا يتأثر ...

هناك تعليق واحد:

A. Mokhtar يقول...

كلامك 100%
فعلاً إللي بيجي بسرعة بيروح أسرع
يمكن نمط الحياة وإن كل حاجة اصبحت سريعة وتتم في وقت أقل بكثير من أيام زمان، بس للأسف إللي مفهمناهوش إن مش كل حاجة ممكن نزود سرعتها وإلا هتبقى كروتة

بالنسبة لكتب التعلم في اسبوع أو يوم، دي أصلاً بتبقى اسم وبس، هو مقسملك الكتاب على 24 فصل ( في حالة تعلم في يوم) بس تلاقي الفصل لوحده عايز اسبوع للتعلم