صحف صفراء فاقعُُ لونها لا تسُرالقارئين

اكمالاً لتدوينتي السابقة التي تحدثت فيها عن (الإعلام الهادف والإعلام الهايف) أكمل الاّن لأتكلم عن الصحافة اللي بقت صفراء فاقع لونها لا تسُرالقارئين 

من المؤكد أنك قرأت مذكرات إيهاب صلاح المذيع بالتلفزيون الذي قتل زوجته عمداً مع سبق الأصرار والترصد والتي نشرها في الجريدة القومية الأولي في مصر ألا وهي جريدة الأهرام  ويبدو أن الأهرام تصفر مع الأيام فبعد نشرها لمقالة لتمورة في صفحة دنيا الثقافة توقع أنها تفعل أي شئ   

تعليق أحمد المسلماني علي مقال تامر حسني في دنيا الثقافة في الأهرام 

بعد قرأتك المذكرات ستتدرك بما لا يدع  أي مساحة للشك أنها قصة فكسانة ،هذا أفضل لفظ يمكن أن اقوله علي هذه المذكرات 

أيه اللي قاله إيهاب صلاح ده ؟؟  يعني أيه لازمته أصلاً أننا نعرفه ؟؟

أيه لازمة أن اعرف
  •  أن ماجدة كانت بتلاحقه في كل مكان ...
  • أنها كانت وحشة و كان وزنها أكثر من 150 كيلو ...
  • أنها كانت بتصرف عليه و تجيب له البدل و تعايره بيها ...
  • أنها كانت مدمنة  مخدرت و خلته يدمن المخدرات ...
  • أن أبوها كان علاف ...
  • أنها متربية في سوق الخضار ...
المفروض من واحد زي إيهاب متربي تربية دينية فهو خريج أزهر- كما قال - و متربي تربية عسكرية في البيت لأن أبوه كان لواء سابق في الاسماعيلية يكون عنده من الوعي والاداب أكثر من ذلك بكثير، أنما يطلع يفضح الدنيا كده و يقول اللي اتقال ده ؟؟ 

الاهرام ما صدقت تنشرفي صفحتين كاملتين المذكرات الفكسانة دي علشان تعمل سبق صحفي ومن بعد الاهرام ييجي التوك شو اللي مش مخلي علي جهده جهد ...

الجمهورية 
من الجرائد اللي ممكن تصيبك بالعته المغولي هي جريدة الجمهورية برئاسة تحرير "محمد علي إبراهيم" الذي وصف خالد سعيد بأنه شهيد البانجو وكان بيفخر في مقالاته أنه أول من وصفة بهذا الوصف و جريدته التي وصفت حضور البرادعي للوقفة الأحتجاجية في الإسكندرية بأنها مسرح للعرائس والمزيد من الأخبار التي معروف أنها ملفقة ومافيش حد بيصدقها 


اقرأ مثلاً 
أخبار اليوم 
اقرا مثلاُ أما أخبار اليوم برئاسة تحرير الرجل الممتاز "ممتاز القط " فدي بقي ممكن تصيبك بشلل رباعي دائري !!! 

أقرأ مقال "ممتاز القط " أيام لما كان الرئيس مريض و بيتم علاجه في ألمانيا كان مقاله (حمد الله علي السلامة يا ريس)... مقال غاية في السخافة و الموالسه و التفاهة و حرقة الدم و قول اللي انت عايزة عليه ... 

و علي رأي بلال فضل ممتاز القط  أفضل كاتب ساخر في مصر !!!

أنا بحثت عن المقال كتير علي موقع الجريدة بس ماعرفتش أجيبه للأسف المهم لاقيته في أحد المنتديات و المقال أهو لو عايز تقرأها بس نصيحة بلاش !!!

بلا قرف بقي خنقتونا 


 في النهاية أحب أقول ان أفضل الصحف التي تحترم القارئ بشكل كبير هم 


كفاية كده بقي 
سلام 

هناك 8 تعليقات:

آخر أيام الخريف يقول...

إيه توارد الخواطر الجامد ده ؟؟؟

قريت دى ؟؟؟

http://reeeshkalam.blogspot.com/2010/07/blog-post_5736.html

amr awwad يقول...

انا عايز اقولك حاجة
انت عارف ان الميت بعد ما بيموت مبيصحاش , والضرب فى الميت حرام , واذكروا محاسن موتاكم
وبما ان الاهرام والاخبار والجمهوريه ورزاليوسف واكتوبر وجميع الاهل والاحباب من جرايد ومجالات الحكومة الذكيه النظيفه ماتت فميصحش نجيب سيرتهم

الجرايد دى محدش بيقرارها غير اللى بيدوروا فى ملحق اعلانات مبوبه واللى فى الغالب اعلاناته مضروبه
اما الاخ تموره فمقاله جابلى الضغط فى الحقيقه
اما الساده ناظرى عزب الجرايد الحكوميه ( رئساء التحرير ) فهؤلاء يعملون لمصالحهم و لصالح من جاء بهم الى هذه المناصب ويكفى انى اقول لك انى قراء فى روز اليوسف فى عدد واحد 4 مقالات كل واحد منهم صفحتين
تفننوا فيه فى الاستهزاء ب اعضاء الجمعيه الوطنيه للتغير
كنت اتمنى اسلوب انظف من كده

----------

بقولك ايه اذكروا محاسن موتاكم وسيبك منهم محدش بيقرالهم

سكندري يقول...

اخر ايام الخريف

أهلاً بيكي

الحقيقة ما كنتش قريت المقال بتاعك لسه بس هقرأه و اعلق عليه في المدونة

سكندري يقول...

عمرو عواد

في برنامج اسمه محطة مصر في قناة مودرن مصر كان مستضيف "مجدي الجلاد" رئيس تحرير "المصري اليوم" و كان بيقول أن توزيع الاهرام يعادل 27 % من توزيع الصحف (جرائد و مجلات) و ده طبعاً في جزء كبير جداً منه اشتراكات حكومية لأن الحكومة لازم تتدعم الجرنال لانه من غير الدعم ده مش هيلاقي حد يقرأه يا ولداه !!!

و جريدة المصري اليوم بتوزع 250 الف نسخة في السوق من غير اشتركات يعني 250 الف جنية بيدفعوا علشان القارئ يقرأ الجريدة دي

دي غير طبعاً أن الـ 250 الف دول في أكثر منهم بيقرأوا الجريدة

أنما الفائدة الوحيدة للجرائد دي أنها بتنفع اللي بيمسحوا زجاج العربيات و بتوع السمك المشوي و نفرشهم تحت الاكل

ههههههههههه

حَـبآيـۃْ.بـטּـدۉڷ يقول...

كل حاجه في البلد دي في النازل ..

سواء سياحه او ثقافه او اعلام او نظافه او اسلوب تعامل او وعي فكري او احترام او ذوق وووو .... غيرها كتير ..

كله بيتزل ويتدنى ..

ماعااادا الأسعار .. بتزيد كل مدى عن اللي قبله .. كل حاجه بتغلى ..!!

بلد معـوجه ..

تفتكر تمووره هيروح فين من ربنا .. جمع كمية دعاوي لا يحسد عليها واتسبب بالضغط والسكر والمراره للناس .. ناهيك عن الكلآم المعسوول اللي قذفه الشعب بيه .. !!

وبعدين ده بيقولك " مصر بداية الحكايه " ..

ياترى بقى نهايتها هتكون فين ..؟!!

في موزمبيق ولا نيجريا !!

عامةً الوآحد معدش هيخاطر ويكلف نفسه ويجيب جرنال مجهول اللي جواه .. دلوقت فعلاً ممكن نطبق القرايه الإلكترونيه اللي اتكلمت عنها ف بوست قبل كده ..

والله المعيـن ..

سكندري يقول...

أهلاً سارة

شكلك زعلانة أوي من الجنية

بتاع الاهرام ... خدوي مني الجنية

متزعليش نفسك كده

بخصوص أن أن كل حاجة في مصر في النازل فده عندك حق فيه مليون في المية

ده حتي القمر اللي ناس طلعت له أخنا ماردناش نروحه زي ما جورج وسوف قال

الناس طلعوا القمر و قمرنا طلع لنا !!!

منورة المدونة

سمو الامير يقول...

الموضوع من بدايته بيفكرني بكتاب قلمين لبلال فضل لأن فيه مساحات كتييييرة بيتريق على الجرايد دي بطريقته المميزة :D

انا مش باقرأ الجرايد دي الا لو وقعت تحت ايدي بالصدفة لكن اللي باحس انها بتحترم القارئ أكتر حاجة هي جريدة الدستور

على فكرة العنوان بجد جميل جدااااا

تسلم ايديك

سكندري يقول...

ما قراتيش كتاب "قلمين" لبلال فضل لان عيني وجعتني من قراءة الكتب علي الكمبيوتر

أنا مش بقرأ الجرائد دي طبعاً بلا وجع قلب

بس في رأيي أن المصري اليوم أحسن من الدستور

شرفتني